منتديات آل غانم

أدب - شعر - نثر - قصص وروايات - حواء - مطبخ - جوال - ماسينجر - فيديو - ألبوم صور - علبة دردشه
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الشعوب العربيه تهب لنصرة اشجع صحفى عراقى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin - المديــــر
Admin      -     المديــــر
avatar

عدد المساهمات : 257
تاريخ التسجيل : 04/11/2008
العمر : 37
الموقع : منتديات آل غانم

مُساهمةموضوع: الشعوب العربيه تهب لنصرة اشجع صحفى عراقى   الأربعاء ديسمبر 17, 2008 2:57 pm

[size=24][color=blue]الشعوب العربية تهب لنصرة أشجع صحفي عربي
محامو ليبيا يثمنون وقفة الشعوب العربية من المحيط الى الخليج مع منتظر الزيدي ويدينون الصمت الرسمي.
عواصم عربية - من علي شعيب وحسن سلمان
--------------------------------------------------------------------------------
اعلن محامو العاصمة الليبية طرابلس استعدادهم للدفاع عن الصحفي العراقي منتظر الزيدي الذي رشق الرئيس الاميركي بوش بحذائه في موقف تضامني.
وشجب المحامون الليبيون السكوت الرسمي العربي على اعتقال وضرب الصحفي العراقي مثمنين وقفة الشعوب العربية في نفس الوقت.

وتحول اجتماع عقدوه في طرابلس الى تظاهرة ادانة للاحتلال الاميركي للعراق.

وكانت جمعية "واعتصموا" للأعمال الخيرية التي ترأسها المحامية عائشة معمر القذافي قدد منحت وسام الشجاعة للصحفي العراقي منتظر الزيدي واعتبرت ما قام به تجاه الرئيس الاميركي "انتصاراً لحقوق الإنسان على المستوى العالمي".

كما طالبت الجمعية الحكومة العراقية بمنح الصحفي (الزيدي) وسام الوفاء والشجاعة على هذا الموقف الشجاع- حسب تعبيرها.

ودعت الجمعية كل المنظمات الدولية الحقوقية والصحفية إلى التضامن مع الصحفي منتظر والضغط على الحكومة العراقية بإطلاق سراحه فوراً وعدم توجيه اية تهمة له أو تسليمه الى الحكومة الأميركية.


الزيدي رفع رؤوس الصحفيين العرب





من جهته اعتبر نقيب الصحفيين والاعلاميين الليبيين ونائب رئيس اتحاد الصحفيين العرب عاشور التليسي ان ما قام به الصحفي العراقي منتظر الزيدي هو قليل مما يحس به أي مواطن عربي فضلا عن المثقف بين الخليج والمحيط.

وقال التليسي "هذا الفعل كان يجب أن يقوم به أي مواطن (عادي)، لقد رفع الصحفي العراقي رؤوس الصحفيين جميعا وعبر تعبيرا صادقا عكس ما قاله بوش من أن فعل الصحفي لا يعبر عن العراقيين، أقول فعلا هو لا يعبر عن العراقيين فقط ولكن يعبر عن العرب جميعا أينما كانوا".



الحذاء أفضل سلاح شعبي






وفي سوريا، شكلت قضية رشق الرئيس الأميركي جورج بوش بحذاء صحفي عراقي مادة دسمة لدى أغلب الصحف السورية (المطبوعة والإلكترونية) الصادرة الثلاثاء، في وقت أعلن فيه اتحاد الصحفيين في سورية إدانته للطريقة التي تصرفت بها الأجهزة الأمنية المرافقة للرئيس بوش ضد الصحفي العراقي منتظر الزيدي الذي قام برشق بوش.

وأكد الاتحاد في بيان أصدره الاثنين وقوف الصحفيين السوريين إلى جانب الزميل الزيدي الذي "عبر عن رفض الشعب العراقي للاحتلال الأميركي، وما نجم عنه من مآسٍ نتيجة سياسة بوش الرعناء التي لم تحصد إلا الدماء والخيبة"، مطالبا السلطات العراقية بإطلاق سراحه فورا.

وقال زياد غصن في صحيفة تشرين الرسمية: "هناك ثلاثة أحذية دخلت التاريخ.. حذاء سندريلا، حذاء الطنبوري، وحذاء منتصر الزيدي."، مشيرا إلى أن الحادثة لو وقعت في بلد غير عربي لتهافت الكثيرون على شراء أسهم الشركة المصنعة للحذاء أو شراء نماذج من ذلك الحذاء تعبيراً عن التضامن مع شاب فضل أن "يغيّر المُنكر وفقاً للحديث الشريف."


فيما رأى غازي الدادا في ذات الصحيفة أن منتظر الزيدي أراد مخاطبة بوش "بلغة قد يفهمها، وتليق بأفعاله وسياساته التي كانت من أكثر السياسات زعزعة لاستقرار العالم وأمنه خلافاً لكل أكاذيب بوش وأضاليله وهذيانه على مدى فترتي ولايتيه الرئاسيتين".


أشجع صحفي عربي







من جانبه رشح نبيل صالح في افتتاحيته لموقع الجمل منتظر الزيدي لجائزة "أشجع صحفي عربي"، معتبرا حذائه "أفضل سلاح شعبي لاسترداد الكرامة العربية."


كما رشح الرئيس بوش لجائزة "أغبى رد فعل لشخص يضرب بالنعال عندما قال: "إن مقاس الحذاء 44"، محذرا "المعتدلين العرب" من لقاء أي صحفي عربي يرتدي حذاء، خصوصاً الذين مقاسهم 44.


وأضاف: "على الرغم من قوتها وجبروتها فقد أحنت أميركا رأسها أمام حذاء كل العراقيين."


فيما تساءل علي جمالو في افتتاحية موقع شام برس: "ألا يحق لهذا الشاب الغاضب التعبير في حذائه، بعد استئذان مهنته المقدسة، عما تعيشه أمته من ذل وخنوع بسبب سفاح العصر هذا وأتباعه؟ ألا يحق لهذا البغدادي أن يقول رأيه باتفاقية أمنية فرضها القاتل على القتيل بتواطؤ مكشوف ووقح من حكامه الكرتون ومن شركاء السفاح في كأسه وحلقات الرقص بالسيوف؟"


وأضاف: "شكرا ..شكرا منتظر الزيدي..شكرا .. فقد علمت بوش وأتباعه من الأوباش العرب حكاما ورجال دين أبلغ درس في التاريخ، عندما قلت لهم بحذائك الفصيح ( إذا ماتت ضمائر الحكام تحيا أحذية الشعوب )".

_________________
(¯`·._.·( التوقيع )·._.·°¯)






وفى عينيكى عنوانى

خالص تحياتى


إبراهيم غانم

شاعر سرس الليان
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alganem.3arabiyate.net
 
الشعوب العربيه تهب لنصرة اشجع صحفى عراقى
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات آل غانم :: الفئة الأولى :: منتدى الاخبار والصحف والمجلات-
انتقل الى: